المحور الثالث :نشأة الحضارة العربيّة الإسلاميّة و تطوّرها إلى القرن 5 هـ / 11 ميلادي

الدرس 2 : الحضارة العربيّة الإسلاميّة في أوج إزدهارها

 
الأهداف المعرفيّة :

تعرف مظاهر الإزدهار الإقتصادي و الفكري و الفني للحضارة العربيّة الإسلامية

الأهداف المهاريّة : إنجاز رسم حول روافد الحضارة العربيّة الإسلامية
الأهداف السلوكيّة - الإعتزاز بالحضارة العربية الإسلامية و تأكيد انتمائنا لها
 
 
المقدّمة

بعد مرحلة انتشار الإسلام في مناطق شاسعة وتنظيم الدولة العربية الإسلامية حقق المجتمع العربي الإسلامي (بمختلف مكوناته الطبقية والعرقية والدينية) ازدهارا اقتصاديا وقطع أشواطا متقدمة في الإبداع الفكري والفني..خاصة خلال القرنين 3هـ و4 هـ (ق9م وق10م) = العصر العباسي.

 
 فما هي أبرز مقومات هذا الازدهار وهذا الإبداع؟

 وفيما تتمثل أبرز مظاهره؟

 
 
I - الازدهار الاقتصادي
 
1- مقوماته

أ - مقومات ازدهار الفلاحة

 

امتداد مجال الدولة العربية الإسلامية وكثرة السهول الخصبة الساحلية والفيضية ووفرة المياه والأنهار (دجلة والفرات والنيل وأم الربيع...)

تنوع المناخات (متوسطية + مدارية + صحراوية ) = تنوع المحاصيل

تشجيع الخلفاء - ومنهم المعتصم - إحياء الأراضي الفلاحية وحفروا السواقي وقنوات الري وأقاموا السدود لتخزين مياه الأنهار

 

ب - مقومات ازدهار الصناعة و التجارة

توفر وتنوع المواد الأولية المنجمية الباطنية المعدنية (حديد الشام، نحاس عمان، تبر بلاد النوبة) وغير المعدنية (كبريت + ملح).. والمواد الفلاحية (القطن + الصوف + الكتان...).وساهم ذلك في ازدهار الصناعات والحرف.

تعدد المسالك التجارية: البرية الصحراوية والبحرية (عبر المتوسط والبحر الأحمر والخليج العربي...) التي تربط بين أقاليم البلاد العربية الاسلامية فيما بينها ومع العالم الخارجي: أوروبا +افريقيا + الصين + الهند... وساهمت في تطور التجارة.

 

2- مظاهر الازدهار الاقتصادي

أ - مظاهر ازدهار الفلاحة

وفرة وتنوع المحاصيل الفلاحية (خضر + حبوب + ثمار (تفاح + مشمش+ عنب + موز + تمور ...) + قصب السكر + الورد + فواكه جافة + تربية الماشية)

ب - مظاهر ازدهار الصناعة

وفرة وتنوع المنتجات الصناعية: نسيجية [صوفية (بتكريت) + حريرية بمدينة السلام (بغداد)+ قطنية + كتانية]+ ص. معدنية + ص. خشبية + ص. جلدية + ص. غذائية +ص. فخارية +ص. البلورية...

ج - مظاهر ازدهار التجارة

حركية تجارية مكثفة من والى الدولة العربية الإسلامية (الهند والسند والصين ... المشرق والمغرب وبين الأقاليم الإسلامية) - - كثرة وتنوع الأسواق+ تنظيم محكم وتخصص (أشهرها سوق بغداد )

تراكم المنتجات والبضائع فيها(كأنّما سيقت إليها خيرات الأرض، وجمعت فيها ذخائر الدنيا...) (زيت+زبيب+التفاح+جبن+قطن+صابون من فلسطين // القطن+الثياب+السكر من الشام...)

 
II - الإبداع الفكري
 
1- عوامله

تعددت الروافد الفكرية التي غذت الإبداع الفكري في الحضارة العربية الإسلامية

منها التراث اليوناني +الهندي +الصيني + تراث بلاد فارس+ بلاد الرافدين+ تراث مصر الفرعونية....

 ازدهار حركة الترجمة والتعريب: وخاصة في العصر العباسي الأول (العصر الذهبي)

تشجيع الخلفاء للعلم وللترجمة

- كان أبو جعفر المنصور أول من ترجمت له الكتب من اللغات الأعجمية إلى العربية مثل (كليلة ودمنة...)

 - كلف المأمون أمهر المترجمين بتعريب الكتب ومنح مقابل كل كتاب معرّب وزنه ذهبا لمعرّبه

 - أنشأ المأمون بيت الحكمة بجوار قصره وجلب إليها المفكرين والعلماء والكتب النفيسة من كل مكان حتّى يستفيد منها المسلمون.

 

2- مظاهره ومجالاته

 أبدع المسلمون في أبحاثهم العلمية وابتكروا المنهج العلمي التجريبي وأكدوا على أهمية الشك و النقد والحذر و إصلاح أخطاء من سبقهم من العلماء لبلوغ الحقيقة ورفضوا المسلمات

أبرز الأعلام وأهم إبداعاتهم

المجال الفكري الاختصاص أشهرالمفكرين/العلماء أبرز الانجازات تاريخ الوفاة

العلوم الصحيحة
 

الرياضيات

(أبو عبد الله محمد ابن موسى) الخوارزمي

* ألف"الجبر والمقابلة" وضع أسس علم الجبر وركز على حل المعادلات من الدرجة الأولى والثانية

 849م

الفلك

(أبو الريحان) البيروني

*ألف"التفهيم في صناعة التنجيم" درس الكسوف والخسوف وكان مرجعا في علم الفلك في عصره

1084م

الهندسة والفيزياء

(الحسن) ابن الهيثم

* ألف"المناظر" درس الضوء معتمدا على المشاهدة والتجربة، شرح عملية الإبصار،كشف قوانين الانعكاس والانكسار الضوئي.

1039م

الطب والكيمياء

(أبو بكر) الرازي

* ألف"الكتاب المنصوري" في علم التشريح،* ألف"الحاوي" عن أمراض الرأس والغين والأنف والأسنان،* ألف"سرّ الأسرار" وهو أول مرجع في الكيمياء.
دعا إلى الحذر والتعامل النقدي مع كتب الطب واعتماد التجربة ورفع معنويات المريض عند ممارسة الطب.

932م

الطب

(أبو علي) ابن سينا

* ألف "القانون في الطب" عن أعراض وعلاج أمرض الأعضاء، وضح دور الغذاء في صحة الإنسان وحذر من مقاومة الأمراض للأدوية ودعا إلى تنويعها ليكون العلاج ناجعا.

1037م

العلوم الانسانية
 

الفلسفة

(يعقوب ابن إسحاق) الكندي

* ألف "رسالة في ماهية ما بعد الطبيعة"، درس المنطق والرياضيات وما وراء الطبيعة والأخلاق. اعتبر الفلسفة منهجا انسانيا نبيلا يمكن من الصول إلى الحقيقة.

873م

الفلسفة

(أبو النصر)الفارابي

ألف "آراء أهل المدينة الفاضلة" اعتبر التفلسف والمنطق ضرورة لتقويم العقل وبلوغ الصواب واجتناب الخطأ والزلل.

950م

التاريخ

(أبو جعفر محمد ابن جرير) الطبري

ألف "تاريخ الرسل والملوك" نظم فيه الأحداث حسب تسلسلها الزمني مسندا الأخبار إلى روّاتها.

922م

الجغرافيا

أبو القاسم عبيد الله ابن خرداذبة

ألف "المسالك والممالك" وصف فيه بدقة شكل الأرض وأبعادها.

 

 

 

III - ازدهار العمران وفن العمارة في الحضارة العربية الإسلامية
1- عوامل ازدهار العمران وفن العمارة

 * تشجيع الخلفاء العباسيون (منهم المنصور والمتوكل) البناء وفن العمارة (تأثروا بما أنجزه الفرس والبيزنطيون) واعتبروا العمران مظهرا معبرا عن عظمة الدولة.فرصدوا أموالا طائلة لبناء القصور والمدن (ومنها بغداد التي بناها الخليفة المنصور سنة 762م.) .

 * تنافس السكان وتباهوا في البناء ووظفوا أموالا طائلة – توفرت لهم بفضل الازدهار الاقتصادي – نسجا على منوال الخلفاء.

 * تعددت المعسكرات الإسلامية المحدثة وتحولت إلى مدن.

 

2- أبرز مظاهر ازدهار العمران في الحضارة العربية الإسلامية

 كثرة القصور الفاخرة بعضها متعدد الطوابق (= قصر العشوق بسامراء).

 تعدد المساجد وتنوع قبابها: قبة واحدة وكبيرة كـ قبة الصخرة بالقدس (وقد بناهما الخليقة الأموي عبد الملك ابن مروان (687م-692م) أو بقباب عديدة (كـ قباب مسجد أحمد بن طولون بالقاهرة)

 ارتفاع مآذن المساجد وتنوعها : دائرية الشكل أو مربعة أو ملوية كمئذنة المسجد الجامع بسامرّاء بالعراق الذي بناه الخليفة العباسي المتوكل (849م- 852م) (تشبه الزقورات البابلية)

تعد الأسوار كـ سور مدينة بغداد الداخلي و الخارجي وارتفاعه 30 ذراعا وعرضه من الأسفل 50 ذراعا ومن أعلاه20 ذراعا.

 

3- خصائص فن العمارة في الحضارة العربية الإسلامية

وفرة وتنوع أشكال الزخرفة و النقش والزينة على الجدران وبمستوى المحراب والمنابر (الخشبية) وعلى القباب ومنها

 - رسوم الفسيفساء (مستنبطة عن الفرس والبيزنطيين).(قبة الصخرة بالقدس).

 - الزخارف الجصية ذات الأشكال الهندسية(مربعة ومثلثة ومستديرة) والورقية النباتية الجميلة.

 - الزخارف الكتابية للنص القرآني (مثل قبة الصخرة بالقدس+ محراب جامع الأمويين بدمشق).

 - تعدد الأقواس المدرجة والأعمدة والتيجان المزخرفة داخل القصور العراقية (على الطريقة الفارسية الساسانية).

 - تنوع فنون الرسم على الجدران: تجسم مشاهد صيد وجلسات طرب.

 

الخاتمة
 مثل التراث الفكري والفني للحضارات القديمة بالمنطقة المتوسطية وما حولها ركيزة متينة أحسنت مختلف مكونات المجتمع العربي الإسلامي توظيفها وتطويرها وبذلك تحققت نهضة راقية للغاية استفاد منها كثيرا الأوروبيون لاحقا.
 
 


his-geo.tw.ma © 2014. Créer Un Site